رئيس التحريرأميرة عبدالله

وزير القوي العاملة في احتفالية “يوم المرأة “بجامعة عين شمس..القيادة  السياسية تولي اهتماما بالغا بدعم المرأة المصرية كونها حجر الزاوية في تنفيذ استراتيجية مصر 2030 للتنمية المستدامة

وزير القوي العاملة في احتفالية “يوم المرأة “بجامعة عين شمس..القيادة  السياسية تولي اهتماما بالغا بدعم المرأة المصرية كونها حجر الزاوية في تنفيذ استراتيجية مصر 2030 للتنمية المستدامة

وزير القوي العاملة في احتفالية “يوم المرأة ” بجامعة عين شمس ..تحية  لعظيمات مصر .. لكل أم معطاءة مخلصة لوطنها ورمز الصمود والتحدي والعطاء والتضحية

 

متابعة :اميرة عبدالله

شهد وزير القوي العاملة محمد سعفان ، والدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس ، اليوم السبت ، احتفالية “يوم المرأة” التي نظمتها وحدة مناهضة العنف والتحرش بالجامعة، بحضور، والدكتور هشام تمراز نائب رئيس الجامعة لشئون خدمات المجتمع وتنمية البيئة،وعمداء الكليات وأساتذتها، والدكتورة هند الهلالي مدير وحدة مناهضة العنف والتحرش بالجامعة، وذلك فى قاعة المؤتمرات الكبرى بكلية الصيدلة، وافتتح المعرض الخيري ، وكرموا الأمهات المثاليات ، كما شهدوا عرض وكورال مسرحي بالجامعة .

في مستهل كلمته قال وزير القوي العاملة : إنه لشرف عظيم  مشاركتى اليوم في هذه الاحتفالية بالمرأة المصرية وإنني إذ انتهز هذه الفرصة لأتقدم بخالص الشكر والتقدير للقائمين على هذا الصرح العلمي العظيم لتنظيم هذا الحفل والإحتفاء بالمرأة المصرية التى كانت ومازالت دائماً وأبداً على مر العصور معطاءة مخلصة لوطنها ، ورمزاً للصمود والتحدي والتضحية.. فكل التحية “لعظيمات مصر” .

وشدد علي أن  مشاركتنا في احتفالية  اليوم تعكس حرص القيادة  السياسية متمثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسى ، الذي يولى اهتماما بالغا بدعم المرأة المصرية كونها حجر الزاوية في تنفيذ استراتيجية مصر 2030 للتنمية المستدامة، وتجلى ذلك واضحاً في تنصيب المرأة المصرية لثمان وزارت  ضمن التشكيل الحالي للحكومة ، فضلاً عن زيادة عدد الأعضاء من السيدات بالبرلمان المصرى لتصل إلى مائة وأربعة وستون مقعداً ، وعشرون مقعداً بمجلس الشيوخ ، فضلا عن إطلاق عدد من الاستراتيجيات الوطنية  التي تمس حياة المرأة مثل: الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة 2030، والاستراتيجية الوطنية لمكافحة العنف ضد المرأة، والاستراتيجية الوطنية للسكان، والاستراتيجية الوطنية للقضاء على الختان وغيرها.

وحيا الوزير في هذا الإطار المجلس القومي للمرأة على دوره المتميز في رعاية وحماية  للمرأة  المصرية في مختلف المجالات.

وأكد الوزير  أن ما أحرزته الحكومة المصرية في الآونة الأخيرة،  فبالرغم من التحديات التي تواجهها البلاد والعالم أجمع نظرا للتداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا، فقد انخفضت معدلات البطالة في مصر خلال  الربع الرابع من 2020 لتبلغ  7,2% من إجمالي قوة العمل، بانخفاض قدره 0,8% عن الربع  المماثل من العام السابق.

وهنا يجب أن نذكر انخفاض معدلات البطالة  بشكل ملحوظ  بين الإناث لتبلغ 16,8٪ من إجمالي الإناث في قوة العمل ، مقابل 22,7 ٪ في الربع المماثل من العام السابق .

وقال سعفان :إن وزارة القوى العاملة دائماً ما تكون داعمة للمرأة المصرية فى  توفير ظروف وشروط عمل ملائمة لها، يتم ذلك من خلال  تنفيذ عدد من البرامج والأنشطة التوعوية بدور المرأة في العمل وحقوقها وواجباتها التي أقرها لها الدستور والقانون، هذا بجانب إنشاء وحدة المساواة بين الجنسين والتمكين الاقتصادي للمرأة على المستوى المركزي والتي أتشرف برئاستها. والتي تهدف إلى تحقيق المساواة بين الجنسين، والقضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة في مجال العمل، وتمكين المرأة اقتصاديا، فضلاٍ عن التوفيق بين واجبات الأسرة ومتطلبات العمل، وتعزيز مبدأ تكافؤ الفرص.

وأعرب وزير القوي العاملة على ثقته أن خطة عمل وحدة  المساواة بين الجنسين والتمكين الاقتصادي للمرأة وما تضمنته من أنشطة سوف تساهم بشكل كبير في تناول الكثير من الموضوعات والقضايا التي تهم المرأة العاملة ودعم مشاركتها بشكل أكثر فاعلية في سوق العمل المصري، وهنا أؤكد أننا نرحب بعقد الشراكات مع كافة الجهات والمنظمات التي تهتم بالقضايا المرتبطة بالمرأة العاملة وتفعيل دورها في الاقتصاد المصري .

وقال : “لقد حرصت الوزارة على اكساب المرأة للمهارات الفنية اللازمة  للالتحاق بسوق العمل من خلال الحصول على برامج تدريبية بالمراكز الثابتة والمتنقلة حيث تم تدريب 5000 متدربة على مهن التفصيل والخياطة، وصيانة الحاسب، والمشغولات اليدوية، والسجاد اليدوي خلال الفترة من أول يوليو 2020  وحتى الآن  .

وأكد أنه لم يعد لدينا خيار إلا أن تعكس جميع خطط العمل والبرامج المستقبلية الحلول الإبداعية والمبتكرة لدعم عمل المرأة واكسابها المهارات التنافسية، كما اؤكد على ضرورة تضافر الجهود كافة لدعم وحماية وتمكين المرأة اقتصادياً واجتماعياً ودعم جهودها  في مختلف  مجالات العمل .

وكان الوزير قد عبر عن سعادته بالتواجد فى هذه الاحتفالية ، مقدماً الشكر والتقدير لرئيس الجامعة على الدعوة الكريمة ، كما قدم الشكر للحضور من ممثلي الوزارات ، وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ ، وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة وممثلي منظمات المجتمع المدنى .

وأشار إلي أن وزارة القوى العاملة وقعت بروتوكول تعاون فيما بينها وبين الجامعة ، والذى سيتم تفعليها فى الفترة القادمة ، وخاصة فيما يخص التعاون فى مجال ذوى الهمم والقدرات الخاصة ، من خلال مبادرة “مصر بكم أجمل” التى أطلقتها الوزارة لتدريب وتأهيل ذوى الهمم ، لدمجهم فى سوق العمل المصري ، بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات ومساعدتهم على عمل مشروعات صغيرة لهم ، خاصة المرأة منهم ، وسيتم تنظيم جلسات ولقاءات تدريبية معهم ، لتدريبهم على ريادة الأعمال وتجهيزهم وتحضيرهم للمستقبل.

وأكد الوزير أن المرأة المصرية لم تتوانى يوما عن العطاء والمشاركة والدفاع عن وطنها ، كانت فى الصفوف الأولى فى الاستحقاقات الدستورية ، تستغل حقها كون العنصر المؤثر في المجتمع فى المشاركة فى تنمية بلادها وتحقيق تقدمها ، باحساس الأم التى تخاف على أبنائها ، خاصة في أوقات مواجهة التحديات ، قائلاً :”المرأة المصرية قادرة أنها تأخذ حق البلد فى أى وقت من الأوقات ” .

وفي ختام كلمته جدد وزير القوي العاملة شكره وتقديره الأم ، والزوجة  والأخت ، والعاملة بل المرأة بصفة عامة ، والتي غرست في الأرض ابتسامة ، وأمل ، وصنعت تراثاً من الوجود التاريخي والحضاري لأجيال تناقلته عبر العصور ، وظل أحد أهم ركائز تطور المجتمعات وتحضرها باعتبارها حاضنة الرسالة الإنسانية الخالدة  فالمرأة مهما تبدلت أدوارها تظل بروحها واحدة تجمع كل الصفات وتتقن فن إدارتها بامتياز واستثنائية لا يستطيع أيً من الرجال إتقانها ، ماضية للأمام بخطوات واثقة لا تنظر للخلف بتاتاً ، بل تتقدم بجدارة إلى الأمام  تخلع عنها كل ما علق بها من وثنيات ومعتقدات خاطئة عبر السنين ، وما فرض عليها من قيود ، وما تكبلت به من عصبيات جاهلية ، مؤمنةً بحقوقها التي حفظتها لها كل الشرائع السماوية  ومتسلحة بكل ما أوتيت من قوة وعلم ومعرفة يحذوها الأمل وثقة المدافع عن الحق.

من جانبه قدم محمود المتينى ، الشكر للوزير ، والحضور من ممثلي المجلس القومي للمراة والوزارات المدعوة ، وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ ، ومنظمات المجتمع المدنى ، مؤكداً الدور المستحق إلى تقوم به عظيمات مصر ، ذلك المصطلح الراقي التى أطلقه الرئيس عبد الفتاح السيسي على المرأة المصرية ، كما ثمن دور الوحدة التي تقوم به الجامعة وخاصة ذوى الهمم ، ودعا إلى التفكير فى تغيير اسم الوحدة مستقبلا لوحدة دعم المرأة تمجيداً لما تقوم به المرأة داخل المجتمع .

وفي نفس السياق أشار الدكتور هشام تمراز إلي أن للمرأة دور مهم فى الأسرة بما تمارسه من مهام كثيرة ، هى الأساس فى خلق أسرة مترابطة بما يسهم فى تخريج جيل واعد يفيد مجتمعه ، كما أن لها دور مهم في تحقيق نهضة المجتمع ، وشاركت في بناء الحضارات ،وفى العمل التطوعي والخيري بما تمتاز به من قدرات نفسية واجتماعية بما يدعون جميعا الفخر بها .

بدورها استعرضت الدكتورة هند الهلالي مدير وحدة مناهضة العنف والتحرش ضد المرأة بالجامعة ، أهم انجازات الوحدة وكيفية عملها داخل الحرم الجامعى وخارجه ، حيث أوضحت أن الوحدة بدأت العمل منذ 6 سنوات فى جامعة عين شمس العريقة ، بناء على أسس علمية لمناهضة كل أشكال العنف الموجهة ضد المرأة داخل الجامعة ، وترفع تقاريرها لرئيس الجامعة لاتخاذ إجراءات رادعة تجاه أى طالب أو أستاذ صدر منه موقفاً لا يليق التصرف به داخل الحرم الجامعى .

وأضافت الهلالي ، أن الوحدة تتعاون مع المجلس القومي للمرأة منذ عام 2018 لتحقيق أهدافها على أرض الواقع ، وتضم الوحدة فريق عمل من المتطوعين من الطلاب يشكل الشباب فيه 60 % ، شباب مؤمن بفكرة عملها وسعيها لنشر رسائلها على مستوى الجامعة أو خارجها فى المجتمع ، يتم تدريبهم بواسطة الخبراء والاستشاريين النفسيين والاجتماعيين من داخل الجامعة أو من المجلس القومي للمرأة .

وقالت : إن استراتيجية عمل الوحدة تتمثل فى عمل حملات توعية مستمرة داخل الحرم الجامعى ، ونشر سياسات الجامعة ضد ظاهرة التحرش من خلال كتيبات للطلبة ، وعمل دورات تدريبية نفسية وجسدية لتعليم الطالبات على كيفية مواجهة العنف ، وكذا تشجيع الطالبات على اللجوء والتوجه للوحدة ، وكذلك حل سريع للشكاوى المقدمة من الطلبة بصورة رادعة ، وتقديم الدعم النفسي للطالبات التى تعرضن للعنف او التحرش ، فضلاً عن توفير مظلة لحماية المرأة داخل المجتمع الجامعي .

 

شارك برأيك وأضف تعليق

الأكثر قراءة

أحدث التعليقات

    2021 ©