رئيس التحريرأميرة عبدالله

“عيش” :التوافق مع مجلس إدارة”مصر للزيوت والصابون”:حقق زيادة في الإنتاج وحافظ على حقوق 1450 عامل

“عيش” :التوافق مع مجلس إدارة”مصر للزيوت والصابون”:حقق زيادة في الإنتاج وحافظ على حقوق 1450 عامل

“عيش” :التوافق مع مجلس إدارة”مصر للزيوت والصابون”:حقق زيادة في الإنتاج وحافظ على حقوق 1450 عامل…
ومطالب بزيادة حصة”القابضة” في أسهم “الشركة” بما لا يقل عن 32% 

كتبت:اميرة عبدالله

أكد المجتمعون من قيادات شركة مصر للزيوت والصابون ،والنقابة العامة للصناعات الغذائية على أهمية الحوار الإجتماعي بين طرفي العملية الإنتاجية “الإدارة والنقابة “،موضحين أن “الحوار” الذي طبقته “الشركة” مع ممثلي العمال على أرض الواقع أسفر عن إستقرار مالي وإداري وعمالي ،كما أكدوا على المميزات التي تعود على الإنتاج ،وحقوق العمال المشروعة في ظل التنسيق وإتباع خطوات المفاوضة الجماعية في كل الملفات التي تخص المنشأة ..
جاء ذلك خلال إجتماع أمس الأحد ،دعا إليه رئيس النقابة العامة للصناعات الغذائية ،عضو مجلس الشيوخ خالد عبداللطيف عيش ،وفد من إدارة شركة مصر للزيوت والصابون،برئاسة رئيس مجلس إدارة “الشركة” حامد عبدالسلام حسنين ،وبحضور هشام معروف الأمين العام للنقابة العامة للعاملين بالصناعات الغذائية،ورئيس اللجنة النقابة ،بكر حامد ،وأمين عام مساعد “اللجنة” نادية محمد علي.
في الإجتماع الذي جرى فيه تكريم رئيس الشركة وقيادتها وممثلي العمال فيها ، وجه المجتمعون رسالة شكر وتقدير إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي على إختيار رئيس النقابة العامة للصناعات الغذائية خالد عيش عضواً بالتعيين في مجلس الشيوخ ،موضحين أن هذا الإختيار يمثل نقلة نوعية كبيرة في قطاع إستراتيجي ،بوجود ممثل له في مجلس الشيوخ بما سيسهم في نقل الصورة الحقيقية عن هذا القطاع ،والإستمرار في النهوض به وتطويره ،وكذلك وجود ممثل لعمال مصر يشارك في التشريع ،وعرض مطالب العاملين بموضوعية ..
وتحدث النائب خالد عيش عن أهمية التواصل والتسيق بين “النقابة العامة” و”اللجنة النقابية ” وإدارة الشركة كنموذج يحتذى به في الحوار الإجتماعي على أرض الواقع ،وهو ما أسفر عن إستقرار كبير في علاقات العمل وبالتالي على الإنتاج ..وأضاف عيش أنه يحمل ملفات عديدة تخص قطاع الصناعات الغذائية ،وتقديم مقترحات من أجل المزيد من الإستقرار والتطوير والنهوض بالشركات ،وكذلك ملفات تخص عمال مصر بشكل عام ،خاصة فيما يخص التشريعات والقوانيين منها مشروع قانون العمل ،واللائحة التنفيذية للتعديلات التي حدثت على قانون قطاع الأعمال العام ،ناهيك عن كل ما يحافظ على حقوق العمال المشروعة ،وتحقيق التوزان بين أطراف العمل الثلاثة من حكومة وأصحاب أعمال وعمال ..
وأكد عيش على تركيزه خلال الفترة المقبلة على ملف التدريب والتثقيف و تبنيه مبادرة من أجل تأسيس أكاديمية للعمل النقابي، هدفها تدريب الراغبين من العمال في الترشح للانتخابات العمالية في كافة مواقع العمل والإنتاج،وسوف يبدأ بقطاع “الصناعات الغذائية “،موضحاً الخطوات العملية لتنفيذ تلك المبادرة ،بإضافة مواد مكملة على قانون المنظمات النقابية العمالية وحماية حق التنظيم النقابي رقم 2013 لسنة 2017، وكذلك وضع لائحة ونظم لعملية التأسيس أو الإنشاء، والاستعانة بخبراء في ملف العمل والعمال للتدريب والتثقيف والتوعية، مشيرًا إلى مراكز التدريب والتثقيف التابعة للاتحاد العام لنقابات عمال مصر ،ومؤسساته الثقافية والاجتماعية واتحاداته المحلية، والتي يمكن الاستفادة من مقراتها ومواقعها في دعم تلك “الأكاديمية”،مضيفاً أن الهدف الأول هو تشجيع الاستثمار وزيادة الإنتاج، من خلال خلق نقابيين جدد يعرفون حقوقهم وواجباتهم ولديهم القدرة على توعية العمال بفن الحوار الاجتماعي مع أصحاب الأعمال، وكذلك القوانيين والتشريعات والاتفاقيات العربية والدولية ذات الشأن، وطرق التفاوض من أجل الحصول على الحقوق المشروعة دون تهديد العملية الإنتاجية.
ثم تحدث رئيس مجلس إدارة شركة مصر للزيوت والصابون حامد عبدالسلام حسنين،عن خارطة الطريق التي إتبعتها الإدارة منذ عام 2014 وحتى اليوم ،والتي تقوم على محاور علمية وعملية تتمثل في التنسيق الكامل مع ممثلي العمال في مواجهة كافة التحديات التي تواجه أطراف العملية الإنتاجية ،والجلوس على مائدة المفاوضات ،وكذلك بدء تنفيذ خطة التطوير والنهوض والاحلال والتجديد بما لا يخل بالنواحي الفنية ،ولا بحقوق ومستحقات العاملين المشروعة ،داعياً إلى تنسيق مع رئيس النقابة العامة للصناعات الغذائية خالد عيش من أجل التنسيق والدعوة إلى زيادة حصة الشركة القابضة للصناعات الغذائية في أسهم الشركة بحيث لا تعقل عن 32% ،بدلاً من 27% حاليا ،وذلك للحفاظ على “حصة المال العام” ،وتحقيق الأمان والإستقرار بشكل أكبر للعمال البالغ عددهم 1450 عامل بالشركة ..
ورصد رئيس الشركة مراحل التطوير والنهوض التي لحقت “بالشركة” منذ عام 2014 وحتى اليوم ،فقد كانت تمتلك رصيداً لا يتجاوز الـ 100 الف دولار،ولكنها تشهد حالياً إستقراراً مالياً كبيراً ،ونجحت في حل مشاكلها مع البنوك ،وكذلك في زيادة الإنتاج بما يترواح بين 10 الى 15% حتى 31-12-2020 ،وأنتجت 42 الف طن زيت مقابل 34 الف طن في عام 2019،وإرتفعت أجور العمال بنسبة 5% ،وكذلك يجرى صرف الأجور والعلاوات بشكل منتظم ،إضافة الإلتزام بحركة الترقيات .
ويشار هنا إلى أن مجلس إدارة شركة مصر للزيوت والصابون (MOSC) المنعقد بتاريخ 30/11/2020 قد إعتمد نتائج الأعمال خلال الفترة المنتهية 31/10/2020، والتي أسفرت عن تحقيق إيرادات شاملة المبيعات والتغير في المخزون من الإنتاج التام نحو 510.866 مليون جنيه مقابل 516.349 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من العام المالي السابق للفترة المذكورة،و أنها حققت فائض قبل الضرائب بلغ 6.596 مليون جنيه مقابل 6.223 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة،كما كانت الشركة قد أعلنت عن نتائج الأعمال غير مدققة عن الفترة المنتهية في 31/12/2019،أظهرت تحقيق صافي ربح 6.502 مليون جنيه، مقابل صافي ربح بلغ 6.491 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من العام المالي السابق للفترة المذكورة..
وتأسست شركة مصر للزيوت والصابون طبقاً لأحكام القوانين المعمول بها فى جمهورية مصر العربية وبتاريخ 2/11/1997 قررت اللجنة المشكلة طبقاً لنص المادة (18) من القانون رقم 159 لسنة 1981 الخاص بالشركات المساهمة وشركات التوصية بالأسهم والشركات ذات المسئولية المحدودة الموافقة على دخول الشركة من العمل تحت مظلة قانون قطاع الأعمال العام رقـــم 203 لسنة 1991 إلى العمل تحت مظلة قانـون الشركـات المساهمــة رقم 159 لسنة 1981 وتم نشر النظام الأساسى لها بصحيفة الشركات العدد 1888 فى شهر سبتمبر 1998 حدد رأس مال الشركة المرخص به مبلغ 60 مليون جنيه وحدد رأس مال الشركة المصدر بمبلغ 60 مليون جنيه مصرى موزعـاً على ستــة ملاييــن (6000000) سهم قيمة كل منهم 10 جنيهات مصرية وجميع الأسهم بقيمة أسمية ومدفوعة بالكامل ومتداولة بالبورصة ،ورغم تبعية “الشركة” للقانون 159 إلا أن العمال يحصلون على كافة الحقوق التي يستفيد منها الشركات التابعة للقانون 203 حسب تصريحات رئيس “الشركة”

شارك برأيك وأضف تعليق

الأكثر قراءة

أحدث التعليقات

    2021 ©