رئيس التحريرأميرة عبدالله

أفكار جديدة  في مواجهة الزيادة السكانية 

أفكار جديدة  في مواجهة الزيادة السكانية 

أفكار جديدة  في مواجهة الزيادة السكانية 

بقلم دكتور يحيى هاشم استشاري برامج الحماية الاجتماعية و صناعة الصور الذهنية و الرأي العام 

نعاني من الزيادة السكانية بشكل يهدد كل جوانب التنمية المبذولة في بلدنا الحبيبة مصر و قد رصدنا على مدار سنوات طويلة كل الجهود المبذولة في مواجهة هذه المشكلة الكبيرة و يبدو ان الحلول التقليدية المستخدمة في هذه المواجهة لم تحقق النتيجة المستهدفة و لذا وجب علينا لكي نتمكن من التصدي للزيادة السكانية أن نواجها بأفكار جديدة غير تقليدية تمس وجدان المواطن و تخاطب احتياجاته و تنعكس بالفائدة المباشرة علية حتى نجتذب قاعدة جماهيرية كبيرة من المواطنين يسهمون بشكل فعال في الحد من الزيادة السكانية .

ان المواطن يحتاج الى المحفزات الجاذبه له لكي يسهم في مواجهة هذا التحدي و يكون هو نفسه آلية المواجهة للزيادة السكانية فنقترح مثلا ان نعلن لموظفين الجهاز الاداري بالدولة ان من يلتزم منهم بانجاب طفلين يحصل على ترقية استثنائية تخفض المدد البينية بين الدرجات في الترقي بالسلم الوظيفي ليكون حافزا لهم في الالتزام بتنظيم الاسرة .

و يمكننا ايضا ان نمنح المواطن الملتزم بانجاب طفلين أولوية في الحصول على ما تطرحه الدولة من شقق سكنية او أراضي لكي نحفز باقي المجتمع للمشاركة في مواجهة الزيادة السكانية و تحدياتها فمن التزم بطفلين ساعد الدولة في تحقيق خطط التنمية لذلك فهو أولى بالاستفادة بالخدمات المقدمة من الدولة عن غيره من غير الملتزمين .

و نستطيع أن نحفز المواطنين في قرى الريف المصري ممن يلتزم بانجاب طفلين بمنحه قرض صغير لا يدفع علية فوائد  ليبدأ مشروع متناهي الصغر هو و أسرته لنحقق استفادة مزدوجة جانب منها يحقق نتيجة ايجابية لمواجهة زيادة السكان و جانب يحقق التنمية المستدامة في توليد الدخل و تحسين نوعية الحياة للمواطنين .

و يمكن ان نقدم تعديلا تشريعيا يعفي الاسرة التي لديها طفلين من رسوم تجديد رخص السيارات و يعفيها من بعض انواع الضرائب حتى نحقق انتشارا جماهيريا لثقافة تنظيم الاسرة و السيطرة على الزيادة السكانية التي تهدد مستقبل التنمية .

و نقترح ايضا أن تلتزم الدولة بالتعليم المجاني  للاسرة التي لديها طفلين من المرحلة الابتدائية حتى المرحلة الجامعية و لا مانع ايضا من زيادة نسبة الدعم التمويني على بطاقات التموين التي أصبحت مرتبطة بالرقم القومي للمواطن الذي لدية طفلين فقط عن غيره ممن لديهم أكثر من طفلين .

ان المواطن الذي يساعد الدولة في تحقيق خطط التنمية و يساهم في الحفاظ على عدد افراد اسرته بما يتماشى مع متطلبات الزمن الحديث التي لا تحتمل أكثر من طفلين هو أولى من غيره في الاستفادة بكل المميزات و المقترحات التي تعود بالنفع المباشر على حياته و علينا أن نتعلم من الماضي أن الحلول التقليدية لم تحقق أحلامنا فدعونا ننطلق بأفكار جديدة غير تقليدية نسهم بها في التصدي للزيادة السكانية التي تعتبر أهم تحدي نواجهه نحو المستقبل .

شارك برأيك وأضف تعليق

الأكثر قراءة

أحدث التعليقات

    2021 ©